بيوغرافيا

د.السعيد بوطاجين

كاتب، قاص، روائي، ناقد، مترجم، و أكاديمي جزائري من مواليد تاكسانة بولاية جيجل في 06 جانفي 1958 . تحصل على ليسانس الآداب من جامعة الجزائر سنة 1981، ثم على ديبلوم الدراسات المعمقة من جامعة السوربون بفرنسا سنة 1982. بعد ذلك، حصل على شهادة الماجستير (نقد أدبي) من جامعة الجزائر سنة 1997 و شهادة الدكتوراة (المصطلح النقدي و الترجمة) من نفس الجامعة سنة […]

الرواية و السينما

هادية نجم : مشهدية الرواية ـ المعادل الموضوعي

هناك ذلك المشهد في رواية “آنا كارنينا” لتولستوي، المشهد الذي تحدث عنه أورهان باموق كثيرا في كتابه الرائع “الروائي الساذج والحساس” ، مشهد استقلال آنا كارنينا لقطار سانت بطرسبورغ مع تساقط الثلج، لم يقم تولستوي في الرواية حسب باموق بالتصريح المباشر بمشاعر البطلة من خلال سلسلة من النعوت الساذجة : كانت آنا تعيسة، يائسة، مشوشة…. […]

زاوية : فيلم رواية

زاوية : فيلم رواية ـــــ مذكرات فتاة الغيشا ( مذكرات فتاة الغيشا (بالإنجليزية: Memoirs of a Geisha)‏ هو فيلمتراجيديرومانسيأمريكي صدر في 2005، وهو مأخوذ عن رواية مذكرات فتاة الغيشا، والتي صدرت عام 1997 للمؤلف الأمريكي آرثر غولدن. والفيلم من إنتاج شركة أمبلن إنترتينمنت التابعة للمخرج ستيفن سبيلبرغ وإضافةً لشركة وسبايغلاس إنترتينمنت. تم إخراج الفيلم من […]

إبداعات

حصريا : فصل من رواية / نَخبُ الأُولى : ليلى عامر

وجع آخر اللّيل لا دخّان في الأجواء، كيف أفسّر احتراقي” “ فرانز كافكا السّاعة الآن الرّابعة صباحا، لم أنم منذ يومين، ألم فظيع يتناوب على هذا الجسد المرهق، وطيف يروح ويجيء ها هنا، لا يريد الاقتراب منّي ولا يريد الابتعاد، كأنّه يجاهد من أجل إظهار شعور ما يؤرّقه. خرج إلى ساحة البيت، دخّن سيجارة، وبقي […]

رندا مكاوي : فصل من رواية / سنوات الزهايمر (غير منشورة)

بقي طعم التفاح في فمي مرا ،فيما انسحبت هي الى بيتها او اية وجهة ارادتها كي تطرد سأم الوحدةوقهر الماضي . امرأة وحيدة، يزحف الشيب الى شعرها وحاجبيها ترى ذلك جيدا ويؤلمها وكأية امرأة ترفض هذا الزحف ،تنتف شعر حاجبيها يغلب الشيب تفاصيلهما ولكنها تتركهما كالخيط الرفيع وتنتهي عند لون شعرها تعيد صبغه بالاصفر تارة […]

أسير اللوحة : لعقون دنيا / قصة قصيرة

صوت المذياع الذي يكرر أغان وأخبارا كريهة بقايا الغبار العالق على السقف … رائحة جسده الشبيهة برائحة الأزقة المتعفنة كأنه جثة عالقة في وحل المجارير .. الغرفة التي غزى الصدأ صفيحها وتآكلت أخشابها كل شيء بدى وكأنه فم الخراب الأتي! الى تلك اللوحة ! مرر يده على وجهه و تحسس المحيط الأسود العميق أسفل جفنيه […]

تابعونا

اعلانات